هجمات روسية جديدة بالمسيرات تستهدف البنية التحتية في جنوب شرق أوكرانيا

هجمات روسية جديدة بالمسيرات تستهدف البنية التحتية في جنوب شرق أوكرانيا

أعلن الجيش الأوكراني الجمعة إسقاط 11 من أصل 24 طائرة مسيرة روسية استهدفت البنية التحتية الحيوية في جنوب شرق البلاد. إلى ذلك، قُتل “متطوعان” فرنسيان وأصيب آخرون بجروح طفيفة الخميس جراء ضربة روسية على بيريسلاف قرب خيرسون في جنوب أوكرانيا.

نشرت في:

2 دقائق

أسقطت الدفاعات الجوية الأوكرانية الجمعة 11 من أصل 24 طائرة مسيرة روسية استهدفت البنية التحتية الحيوية في جنوب شرق البلاد.

وقالت شركة يوكرينرجو المشغلة للشبكة الوطنية للكهرباء إنه بعد هجوم الطائرات المسيرة الذي وقع خلال الليل، انقطع التيار في مدينة كريفي ريه بمنطقة دنيبروبتروفسك بجنوب شرق البلاد.

مقتل “متطوعَين فرنسيين”

إلى ذلك، قُتل “متطوعان” فرنسيان وأصيب آخرون بجروح طفيفة الخميس جراء ضربة روسية على بيريسلاف قرب خيرسون في جنوب أوكرانيا، حسبما أعلن مسؤول أوكراني.

وقال حاكم منطقة خيرسون أولكسندر بروكودي على تلغرام “قُتل وأصيب متطوعون أجانب بسبب ضربة معادية على بيريسلاف”.

وأضاف “الجيش الروسي قتل مواطنين فرنسيين اثنين. وقد أصيب ثلاثة أجانب آخرين بجروح طفيفة” فضلا عن أوكراني، من دون أن يحدد مهمات هؤلاء “المتطوعين”. وغالبا ما يُستخدم مصطلح “المتطوعين” للإشارة إلى العاملين في منظمات إنسانية.

وأشارت الشرطة الوطنية الأوكرانية من جهتها إلى مقتل رجلين من الجنسية الفرنسية إثر هجوم بطائرات مسيرة، متحدثة أيضا عن إصابة ثلاثة رجال وامرأة. وأعلنت عبر تلغرام فتح تحقيق في مخالفة قوانين الحرب وأعرافها.

وذكرت الشرطة أن “جميع الضحايا حضروا إلى منطقة خيرسون بصفتهم متطوعين”.

وتقع بيريسلاف التي بلغ عدد سكانها قبل الحرب زهاء 12 ألف نسمة، على الضفة الشمالية لنهر دنيبر، قرب خط المواجهة. وقُتل شخص هناك، في 27 كانون الثاني/يناير، جراء انفجار عبوة ناسفة أطلقتها مسيرة.

 

فرانس24/ رويترز/ أ ف ب

المصدر

seo

هجمات روسية جديدة بالمسيرات تستهدف البنية التحتية في جنوب شرق أوكرانيا

التعليقات معطلة.