نتنياهو يرد على انتقادات بن غفير للدعم الأميركي

نتنياهو يرد على انتقادات بن غفير للدعم الأميركي

«الحرس الثوري»… جهاز عسكري – سياسي في إيران

شنت الولايات المتحدة ضربات جوية أمس الجمعة في العراق وسوريا ضد أهداف على صلة بـ«الحرس الثوري» الإيراني والجماعات التي تدعمها طهران، وذلك ردا على هجوم ألقي باللوم فيه على« كتائب حزب الله» العراقية المدعومة من إيران وأدى إلى مقتل ثلاثة جنود أميركيين..

وفيما يلي بعض الأسئلة والأجوبة عن جهاز «الحرس الثوري»، القوة العسكرية المهيمنة في إيران. ولديه وحدات موازية لوحدات الجيش النظامي البرية والبحرية والجوية ويُعَد جناحه الاستخباراتي موازياً لوزارة الاستخبارات الإيرانية.

ولدى «الحرس الثوري» جهاز تعبوي يسمي الباسيج، وهي ميليشيات شاركت خلال السنوات الأخيرة في أخماد الإحتجاجات الشعبية إلى جانب قوات الشرطة والأجهزة الأمنية. كما يعتمد «الحرس الثوري» على الباسيج في حشد المراسم والحملات الدعائية التي يراها في أنحاء البلاد.

ويعد «الحرس الثوري» صاحب أكبر شركات واجهة في إيران التي تنشط في مجال الإعلام، ويدير عدداً كبيراً من وكالات الأنباء والمواقع الأخبارية والصحف والقنوات التلفزيونية في السنوات الأخيرة، بهدف الترويج والدعاية لإيران، خصوصاً في المنطقة. كما يملك جيشاً الكترونياً يشرف على شن هجمات سيبرانية، بالإضافة إلى نشاط دعائي واسع في شبكات التواصل الاجتماعي.

أدرجت الولايات المتحدة «الحرس الثوري» منذ أبريل (نيسان) 2019 في قائمة المنظمات الإرهابية العالمية. كما أدرج الاتحاد الأوروبي العديد من قادته ووحدات «الحرس الثوري» في قائمة عقوباته المتعلقة بانتهاك حقوق الإنسان وتزويد روسيا بالطائرات المسيرة.

ما هي قوات «الحرس الثوري» الإيراني؟

شُكّل «الحرس الثوري» عقب إعلان الجمهورية الإسلامية بعد أشهر من ثورة 1979، تحت شعار حماية «الثورة والنظام السياسي»، وكان قوامه جماعات يسارية وإسلامية مسلحة شنت هجمات مسلحة ضد نظام الشاه.

ولا يخضع «الحرس الثوري» للحكومة ولا يمكن مساءلته للبرلمان لأنه يتبع أوامر قائد القوات المسلحة في إيران وهو المرشد الإيراني علي خامنئي. ويقدر عدد ضباطه نحو 125 ألف.

علي أكبر أحمديان أمين عام المجلس الأعلى للأمن القومي وسليماني خلال لقاء سابق لقادة «الحرس الثوري» مع المرشد الإيراني (موقع خامنئي)

و«فيلق القدس» هو ذراع التجسس الخارجي والعسكري لـ«الحرس الثوري» خارج الحدود الإيرانية وهو مؤسس وراعٍ لجماعات مسلحة تدين بالولاء الأيديولوجي لحكام إيران في جميع أنحاء الشرق الأوسط، من لبنان إلى العراق ومن اليمن إلى سوريا.

وأرسل «الحرس الثوري» العديد من قواته للقتال إلى جانب الحكومة السورية برئاسة بشار الأسد منذ بداية الأزمة السورية في 2011. ومنذ ذلك الحين، لم يكشف «الحرس الثوري» حجم خسائره المادية والبشرية في سوريا والعراق.

وقتلت الولايات المتحدة العقل المدبر للعملیات الخارجیة في «الحرس الثوري» اللواء قاسم سليماني في هجوم بطائرة مسيرة في العراق عام 2020. وأثار موته مخاوف من اندلاع صراع كبير. وقال قائد كبير بـ«الحرس الثوري» الإيراني في وقت لاحق إن قتل جميع القادة الأميركيين لن يكفي للانتقام سليماني.

عودة جثامين ثمانية ضباط من «الحرس الثوري» قضوا في معارك قرب حلب 2016 إلى مطار مشهد شمال شرقي إيران ديسمبر الماضي (تسنيم)

وعلى مدار سنوات، سعى «الحرس الثوري» الإيراني إلى تشكيل الشرق الأوسط وصياغته بصورة تخدم مصالح طهران. وعلى سبيل المثال، أسس «حزب الله» اللبناني في عام 1982 لـ«تصدير الثورة» ومحاربة القوات الإسرائيلية التي غزت لبنان في العام نفسه.

ما القدرات العسكرية للحرس الثوري الإيراني؟

يشرف «الحرس الثوري» على برنامج الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة الإيرانية الذي يعتبره خبراء الأكبر في الشرق الأوسط.

واستخدم «الحرس الثوري» هذه الصواريخ في هجمات ضد المسلحين في سوريا وجماعات إيرانية كردية معارضة في شمال العراق. كما زودت إيران جماعة الحوثي بطائرات مسيرة وصواريخ.

خامنئي يسمع شرح قائد الوحدة الصاروخية في «الحرس الثوري» أمير علي حاجي زاده أمام نموذج من مسيرة «شاهد 147» الانتحارية (موقع المرشد الإيراني)

وأستخدمت روسيا خلال العامين الماضيين، مسيرات انتحارية إيرانية الصنع في الهجوم على أوكرانيا، ما دفع القوى الغربية إلى اتخاذ إجراءات أكبر، وفرض عقوبات لمنع تدفق قطع الغيار والتكنولوجيا إلى «الحرس الثوري».

وأشار الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب إلى برنامج إيران الصاروخي وأنشطة «فيلق القدس» الإقليمية، بوصفه واحدا من الموضوعات التي لم يتناولها الاتفاق النووي المبرم عام 2015 وقال إنه انسحب من الاتفاق لهذا السبب في عام 2018.

ويمتلك الحرس الثوري الكثير من معدات القتال التقليدية وقدرات ظهرت خلال مشاركته في الصراعين بسوريا والعراق.

ما موقع «الحرس الثوري» في النظام السياسي؟

يشغل ضباط «الحرس الثوري» السابقون مناصب رئيسية في المؤسسة الإيرانية، من الحكومة إلى البرلمان. ومعظم أعضاء حكومة الرئيس إبراهيم رئيسي هم ضباط سابقون في «الحرس الثوري» الإيراني. كما يضم البرلمان الإيراني العديد من الضباط على رأسهم رئيس البرلمان محمد باقر قاليباف.

وكان تفويض «الحرس الثوري» بحماية مبادئ الثورة يدفعه إلى التحدث عندما يشعر بأن النظام معرض للخطر.

قائد الوحدة الصاروخية «في الحرس الثوري» يقدم شرحاً لوزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو حول مسيرة إيرانية العام الماضي (سبوتنيك)

ماذا عن المصالح في قطاع الأعمال؟

بعد حرب العراق في الثمانينيات، شارك «الحرس الثوري» بقوة في عمليات إعادة الإعمار في إيران ووسع نطاق مصالحه الاقتصادية لتشمل شبكة واسعة من الشركات بدءا من مشروعات النفط والغاز وانتهاء بالتشييد والاتصالات. وتقدر مصالحه الاقتصادية بمليارات الدولارات. ويقول بعض المحللين ان نشاطه الاقتصادي يناهز نحو 40 في المائة من الاقتصاد الإيراني. ويقول منتقدو نشاطه انها تقوض القطاع الخاص، والشركات الحكومية، كما أن أغلبها لا تتبع قوانين مصلحة الضرائب الإيرانية.

ويعتمد النشاط الاقتصادي لـ«الحرس الثوري» على شركات واجهة عديدة لصالح «الحرس الثوري» في مجالات النفط وبناء الجسور والسدود، والطرق، والنقل البحري، وتخضع جميعها لـ«مركز خاتم الأنبياء» الذراع الاقتصادية لـ«الحرس الثوري».

المصدر

seo

نتنياهو يرد على انتقادات بن غفير للدعم الأميركي

التعليقات معطلة.