القمة الروسية الأفريقية تشكيل نظام عالمي عادل ومتعدد الأقطاب

أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أمس الجمعة، أن المشاركين في القمة الروسية – الأفريقية وافقوا على إعلان القمة الثانية، واعتمدوا خطة عمل مشتركة حتى عام .2026

تخفيض وتخفيف العقوبات

وأكد الرئيس بوتين أن القادة الأفارقة عبروا عن رغبتهم السياسية في التعاون مع روسيا، حسبما أفادت وكالة” سبوتنيك” الروسية للأنباء.

وأشار بوتين إلى أن روسيا وأفريقيا “أكدتا موقفهما من تشكيل نظام عالمي عادل ومتعدد الأقطاب”.

ولفت بوتين إلى أن “روسيا اتفقت مع البلدان الأفريقية على العمل في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، بشأن تخفيض وتخفيف العقوبات المفروضة على الدول الأفريقية”.

نقل التكنولوجيا

وأوضح بوتين أن الشركات الروسية “منفتحة على نقل التكنولوجيا في الإدارة العامة والقطاع المصرفي إلى الدول الأفريقية”.

وأكد بوتين أن روسيا ستواصل إمداد الدول الأفريقية بالحبوب على “أساس تجاري ومجاني”.

ونظمت روسيا الخميس والجمعة النسخة الثانية من قمة روسيا-أفريقيا والتي حضرتها وفود من 49 دولة أفريقية، ضمت 17 رئيس دولة.

وعبر البيان الختامي لقمة “روسيا – أفريقيا” عن “رفض المشاركين لسياسة العقوبات الأحادية، والعقوبات الثانوية، وتجميد أرصدة الذهب والاحتياطيات النقدية”.

الابتزاز السياسي للدول الثالثة

وجاء في نص البيان الذي نشر على موقع الكرملين على الإنترنت: “نعارض استخدام سياسة العقوبات الأحادية غير المشروعة، والعقوبات الثانوية، وممارسات تجميد أرصدة الذهب السيادي، واحتياطيات النقد الأجنبي”. كما أكد البيان “رفض أساليب الابتزاز السياسي الذي يُمارس ضد قيادات الدول الثالثة، لإجبارها على الانضمام لسياسة العقوبات، أو للتأثير على المسار السياسي والاقتصادي للدول”.

المصدر

أخبار

القمة الروسية – الأفريقية.. تشكيل نظام عالمي عادل ومتعدد الأقطاب

التعليقات معطلة.